عيون ذبلت أجفانها الكتاب الاليكتروني


عيون ذبلت أجفانها -  عبد الله الرستم pdf epub

مجاني

معلومات

لغة: عرب
التاريخ: 2014
كاتب: عبد الله الرستم
ISBN: 9786140111721
شكل: PDF EPUB MOBI TXT
حجم الملف: 9,87

تفسير:

تأليف عبد الله صالح الرستم (تأليف)أبلغوني عند توفرهفي جديده القصصي "عيون ذبلت أجفانها" يروي عبد الله صالح الرستم حكايات الناس العاديين، وهي حكايات تتداخل وتتناسل وتبدو تنويعات على حكاية واحدة عنوانها الفقر والمرض والجوع بكل أشكاله ومظاهره، وما يتنو

...ها: عبد الله صالح ... وبوارقٌ تنسل مِنْ أجفانها ... القصة السورية - إبتسام إبراهيم تريسي ... ... أُسْدٌ لَبُوسُهُمُ جلودُ أراقمٍ بُهِتَتْ لرؤيتها عيونُ ... ذبلت من الآداب روضيَ ... ذبلت من الآداب روضيَ التي جُليت نضارتها على الرواد لو كنتَ بعدي لافتديت بأنْفُسٍ وبما حوت من طارف وتلاد فاصبر أبا الحسن احتسابَ مُسْلِّمٍ لله أمرَ خواتم ومبادي فلقد عهدتُك، والحوادث جَمَّة ٌ عيون غاو يو تومض مع ضوء غريب. كانت حلقات "Ogre-face" في يديه تومض أيضًا. ... كانت ... خطب يهز شواهق الأطواد - ابن حمديس - الديوان - موسوعة الشعر العربي ... . كانت حلقات "Ogre-face" في يديه تومض أيضًا. ... كانت أجفانها تحت قناع الأشباح ترتجف بعنف أكثر كما لو كانت تحاول جاهدة أن تستيقظ. لايدرك النوم أجفانها ... رأيته واغتسلت في مياهه الراكدة منذ طفولتي رأيته في عيني أمي وفي عيون أخوتي ثم قرأته على وجوه زملائي في المدرسة والشارع والسجن وأقرؤه كل يوم وليلة في ... ذبلت _ منذ جف ... أدبي ثقافي متخصص في القصة العربية بشكل عام والقصة السورية بشكل خاص. أسسه ويرأس تحريره الأديب: يحيى الصوفي عام 2005 أدب - ثقافة - رواية - قصة - شعر - مسرح - مقالة - دراسات ومنوعات أدبية - تراث - ترجمات بدوي الجبل هو الشاعر السوري الكبير محمد سليمان الأحمد ابن العلامة الشيخ سليمان الأحمد (عضواً مجمع اللغة العربية في دمشق و شارح ديوان المكزو) جده الأكبر (المكزون السنجاري) وهو واحدا من أعلام ... وإن صاغت خواطرهم من إبريز التبريز تيجاناً مرصعةً مرجاناً، وصغت زواهرهم للمغارب بنواصع الدرر ولوامع الغرر شهبانا متجمعةً ووحدانا، وكانوا عيون الناس الأعيان، وأناسي عيون الزمان، متممين ... أحبك ليه أنا مدري ليه أهواك أنا مدري لو مرت علي ذكراك يهز النبض في صدري ** كأنا ما فترقنا يوم و لا سهرنا مع الهجران ** أنا إلي إخترت نسيانك ذكرني بك النسيان ** لكن ذا قدر عمري أحبك ليه أنا مدري دعوها والثقل يغطي اجفانها راقدة في رحلة سباتها ماعاد القلم ينفع ولا الحرف لشغف القلب يشفع جفت ينابيع المحابر وهاهي الكلمات تستجمع قواها لتسطر النهاية وتختتم بدمعة أول سطر آخر كتاباتها. . . . ..... ‫توادّ‬ ‫)‪ (41‬يا إلهي كم هم رائعون الزملاء في قسم التحقيقات المحلية في جريدة "الر ياض" والذين دأبوا كعادتهم‬ ‫الجميلة على البحث عن الحالات الإنسانية النادرة التي تقبع في (ظلال) زوايا ... وأحسن أنواعه الذي جمع لمعاينه بين روضةٍ ورياضه ، وغدرٍ مفاضه ؛ ومغازلة عيون النّور وهي تدمع حين طرفها بذيله نسيم الصباح ، ومباكرة اللذّات من قبل أن ترشف شمس الضحى ريق الغوادي من ثغور الأقاح ... حاولت أن تحارب لإبقاء أجفانها مفتوحة. ومع ذلك ، تثاءبت ... كان رأسه ا...